لقاح فيروس كورونا في تركيا

لقاح فيروس كورونا في تركيا

العديد من اللقاحات قد تعتمد كليًا على جهاز المناعة، وقد تكون فكرتها بسيطة للغاية حيث تقوم بالتعرف على الفيروسات والبكتيريا وتعمل على مكافحتها عن طريق تعريض الجسم لمسببات الأمراض هذه ويكون الجهاز المناعي بدوره جاهز لتدمير الفيروس، وعندما يتم إعطاء الشخص لقاح ضد مرض ما، فيقل خطر الإصابة بالعدوى ويصبح أقل عرضة لنقل المرض للآخرين، وهذا ما يحدث مع لقاح فيروس كورونا المنتشر هذه الأيام وسوف نتحدث في هذا المقال عن لقاح فيروس كورونا في تركيا ومدى انتشار الفيروس فيها.

معدل الإصابة بفيروس كورونا في تركيا

قد أعلنت وزارة الصحة التركية، أنها وصل معدل الإصابات لديها إلى ما يقرب من 1.75 مليون حالة إصابة منذ بداية تفشي فيروس كورونا، وقد وصل عدد الوفيات اليومية إلى مستوى قياسي حيث بلغ 220، ليرتفع العدد الإجمالي لكي يصل إلى 15751.

ومع تفاقم تفشي المرض بهذه الطريقة قد أمرت الحكومة في أنقرة بالكثير من عمليات الإغلاق، وبدون شك هناك نقاش حول حظر تجوال محتمل لمدة أربعة أيام وذلك خلال فترة العام الجديد، كما أنه تم إغلاق المدارس منذ نوفمبر، والمطاعم والمقاهي لا تقدم سوى خدمة الوجبات السريعة.

ما هو دور لقاح فيروس كورونا؟

يعتبر اللقاح هو وسيلة بسيطة وآمنة وفعالة

تقوم بحماية البشر من الأمراض الضارة عن طريق

دفع الجسم لبناء مقاومة لعدوى معينة

وتقوية جهاز المناعة الخاص به، وفي الواقع للقاحات دورًا هامًا حيث أنها تعمل

على تدريب جهاز المناعة على تكوين أجسام مضادة، كما يحدث عند التعرض لمرض ما ولكن الفرق هنا أن اللقاحات تحتوي فقط على أشكال ميتة أو ضعيفة من الفيروسات والبكتيريا لذا لا تسبب المرض أو تعرض حياة الشخص لخطر مضاعفاته.

وصول لقاح فيروس كورونا في تركيا

أما عن تجربة لقاح فيروس كورونا في تركيا فقد أعلنت وزارة الصحة التركية،

أن اللقاح الصيني ضد فيروس كورونا يظهر فاعلية بنسبة 91.25٪ في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية في تركيا،

ووزير الصحة التركي قد أعلن أنه متأكد من تأثير اللقاح وعلى ثقة من أن اللقاح فعال وآمن للشعب التركي، وبالفعل تلقت تركيا الشحنة الأولى من اللقاح الصيني، حيث أن تركيا وقعت عقدًا لشراء 50 مليون جرعة من لقاح سنوفاك الصيني،

وفي الواقع أن قرار تركيا لشراء لقاحات فيروس كورونا الصينية يعكس ثقتها في الصين، وفي المقابل قد تكون الصين على استعداد لتقديم أي مساعدة لازمة إلى تركيا، ومن المقرر أن تصل جميع الجرعات البالغ عددها 50 مليون جرعة إلى تركيا بنهاية فبراير، بحسب ما قيل في المؤتمر الصحفي.

هل السفر إلى تركيا آمن بعد كورونا

بدون شك أن لدى تركيا خطة في ظل الظروف الراهنة فيما يخص السياحة،

ويرى وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري إرسوي أن هذه الخطة ليست أقل من تنفيذ وتنسيق، وبالفعل صادقت تركيا على بعض الوجهات والمعالم السياحية وأكدت أنها خالية تمامًا من فيروس كورونا، وأصبح التركيز مُنصب على ثلاث مكونات لانتعاش صناعة السياحة مرة أخرى وهي النقل والمرافق والأشخاص.

وفي ظل هذه الخطط

تعمل الحكومة غلى تقليل مخاطر انتقال فيروس كورونا،

ويتم تعقيم كل شيء

وعندما تقول تركيا كل شيء، فإنها تعني كل شيء كالمطارات ومركبات النقل والفنادق والمطاعم والمتاحف والمواقع السياحية الأخرى.

وعلى الرغم من كل هذه الاحتياطات ننصح بالسفر الضروري فقط إلى البلاد في الوقت الحالي، وحتى إن تم التنبيه ببداية العطلات، فستحتاج كزائر لأي بلد وخاصة تركيا إلى الموافقة وستمر بالعديد من الإجراءات

كالفحص الطبي

وفحص درجة الحرارة

كما أنه يجب عليك ارتداء قناع للوجه أثناء التواجد على متن الطائرة والخروج في الأماكن العامة

والحرص على تباعد اجتماعي مناسب ولا تنسى معقم الأيدي أيضًا.

للاطلاع اكثر عن هذا الموضوع زيارة الرابط التالي موقع الصحة التركي عن فيروس كورونا

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
×

Powered by WhatsApp Chat

× هل لديك استشارة طبية تواصل معنا