شفط دهون الرقبة واللغلوغ

قد يكون شفط الدهون من الإجراءات الجراحية التي يتم استخدام فيها تقنيات مختلفة وأثناء شفط الدهون يتم إزالة الدهون من مناطق معينة من الجسم ويقوم الطبيب بتشكيل وتحديد من مناطق محددة ومن هذه المناطق البطن والوركين والفخذين والأرداف والذراعين وكذلك شفط دهون الرقبة واللغلوغ. 

كيف تستعد لعملية شفط دهون الرقبة واللغلوغ؟

قبل إجراء عملية شفط الدهون يجب على المريض أن يتناقش مع الجراح لكي يكون على علم بتاريخه الطبي من ناحية تناول أدوية أو مكملات حيث أن على المريض أن يتوقف عن تناول بعض الأدوية المضادة للالتهابات أو الخاصة بـ مميعات الدم قبل إجراء عملية شفط الدهون بثلاثة أسابيع على الأقل، كما أن سيطلب الطبيب من المريض عمل بعض الفحوصات الطبية. للاطلاع اكثر عن شفط وشد الرقبة

تجربتي مع شفط دهون الرقبة واللغلوغ

هناك الكثير من التجارب الناجحة لعمليات شفط دهون الرقبة، وقبل إجراء عملية شفط دهون الرقبة يقوم الجراح بتحديد الدوائر والخطوط على المناطق المراد شفطها، وغالبًا ما يقوم بالتقاط الصور للمريض قبل وبعد.

وقد يختار الجراح التقنية المناسبة للمريض على حسب المنطقة المراد إزالة الدهون منها وفي العموم هناك عدة تقنيات لـ شفط الدهون ومن أكثرها شيوعًا تقنية شفط الدهون المتورمة والتي يقوم من خلالها الجراح بحقن المريض بمحلول معقم يساعد في عملية إزالة الدهون، ويُعطي مخدر لكي يعمل على تسكين الألم ويعطي المريض دواء أخر يعمل على انقباض الأوعية الدموية.

ويتسبب خليط السوائل هذا في تضخم المنطقة المراد إزالة الدهون منها وبعد ذلك يستطيع الجراح بعد تيبس هذه المنطقة أن يقوم بشق عدد من الجروح الصغيرة في الجلد وبعدها يتم إدخال أنبوب رفيع تحت الجلد، وهذا الانبوب يكون متصل عادة بجزء يمتص بدوره الدهون من الجسم.

عمليات شفط الدهون الأخرى

شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية من التقنيات المستخدمة أيضًا في إزالة الدهون، وتعتبر هذه التقنية من التقنيات التقليدية، ومن خلالها يقوم الجراح بإدخال قضيب معدني يقوم بإصدار طاقة فوق صوتية تحت الجلد وهذه الطاقة تعمل على تمزيق جدران الخلايا الدهنية وتكسير الدهون مما يسهل إزالتها.

وكذلك شفط الدهون بالليزر، وفي هذه التقنية يستخدم الجراح ضوء الليزر عالي الكثافة لكي يقوم بتفتيت الدهون ويقوم الجراح بإدخال ألياف الليزر هذه من خلال شق صغير في الجلد، ويتم إزالة الدهون عن طريق كانيولا.

شفط الذقن المزدوج

الكثير من الأشخاص تعاني من ذقن مزدوج وتشعر بالانزعاج منه وتحاول التخلص منه، وهنا قد يوصي أطباء التجميل أنه يمكن للمريض أن يقوم بكل من شفط دهون الرقبة وشد الرقبة معًا وهذا ينتج عنه رقبة وذقن محدد بصورة أكبر حيث أن الرقبة من المناطق التي يظهر عليها شيخوخة الجلد سريعًا.

شفط الذقن بالفيزر

يجب أن يكون المرشح لـ شفط الدهون بالفيزر هو شخص يتمتع بصحة جيدة، ومن المعروف أن تقنية الفايزر تكون مثالية للذين يريدون تحديد العضلات بشكل أفضل، والمرضى الذين قاموا بفقدان الوزن بصورة كبيرة يجب الانتظار من ستة أشهر وحتى عام لكي يقومون بإجراء عمليات شفط الدهون من أي منطقة في الجسم.

مدة لبس المشد بعد عملية شفط الذقن

قد يكون مشد الذقن من الأمور الهامة ويتم لبسه لمدة أسبوعين بعد عملية شفط الدهون من الذقن أو الرقبة، وهذا المشد ضروري بعد شفط دهون الذقن أو الرقبة حيث أن قد تكون هناك مساحة تحت جلد الرقبة وهذا يساعد في تجمع الدم والسوائل في هذه المساحات ومن الممكن أن يتسببوا في تورم الجلد، وهنا المشد يعمل على منع تجمع السوائل وشد الجلد المترهل بعد عملية شفط الدهون فقد يساعد الضغط الذي يقوم به المشد على تحديد الجلد أثناء عملية الشفاء.

وفي النهاية بعد عملية شفط الدهون، عادة ما ينحسر التورم في غضون بضعة أسابيع وفي غضون عدة أشهر، تصبح المنطقة أكثر رشاقة، ونتائج شفط الدهون تدوم طويلاً طالما المريض يحافظ على وزنه حتى لا يتغير توزيع الدهون. للاطلاع اكثر عن شد الرقبة اضغط

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
×

Hello!

Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us an email to hayathair@gmail.com

× هل لديك استشارة طبية تواصل معنا