طريقة عملية زراعة الشعر

الاستشارة


قبل البدء حتى تكون العملية ناجحة المقابلة الأولية بين الطبيب والمريض بخصوص بحث كافة الإجراءات والتحضيرات المتاحة للعملية. وتبدأ هذه المرحلة سواء عن طريق البريد الإلكتروني أو الهاتف او الواتس اب قبل إجراء مقابلة وجها لوجه مع الطبيب قبل البدء بالعملية ، حتى تنشأ علاقة جيدة بين طرفي النقاش والثقة المتبادلة بين الطرفين ويمثل راحة نفسية للمريض . وما يجب عليك علمه أن دكتور يستعين بفريق عمل على مستوى عالي من الخبرة والممارسة، وفي تلك المرحلة يكون الطبيب الاستشاري على اتصال بالمريض حتى يستخلص منه كل المعلومات الممكنة عن حياته الصحية وتاريخه العلاجي والمرضي وأي أدوية ربما يتناولها وأيضا تاريخ الصلع الوراثي وفقدان الشعر في العائلة. ثم يتم تحديد موعد للعملية بناء على رغبة المريض والتجهيزات التي تم التوصل لها مع الطبيب ويتم طرح الأسئلة من قبل المريض للطبيب مع وجود مترجم لدينا في مستشقى الحياة الطبي

التجهيز لعملية زراعة الشعر

يجب أولا أن نقف على الحالة الصحية للمريض قبل البدء بعمل أي إجراء في إطار العملية. ويتم هذا عن طريق عل بعض التحاليل المخبرية بواسطة أخذ عينة من دم المريض لتحليلها. والتاكد من سلامة المريض من اي امراض تمنع من ممارسة العملية حفاظا على سلامة المريض ثم يأتي دور طول الشعر الذي لا يمثل أي مشكلة، ولكن يفضل أن يتم قصه بطول لا يتجاوز 0.9 ملم ثم غسل الشعر بمحاليل خاصة لتنظيف فروة الرأس جيدا وتجهيزها لعملية الزراعة. وبعد ذلك يستبدل المريض ملابسه بملابس معقمة خاصة بالعملية . ثم يقوم الطبيب بعمل الرسم التخطيطي على فروة الرأس التي سوف يتم زراعتها لتحديد هيكل العملية وخط الشعر الأمامي و تحديد المناطق التي سوف يتم أخذ الشعر منها وهي المنطقة المانحة، وبذلك يكون المريض جاهزا للقيام بعملية زراعة الشعر ويجلس على سرير الخاص بالعملية والفيديو اعلاه يوضح ذلك

مرحلة التخدير

هدفنا دوما هو حصول المريض على أعلى راحة أثناء العملية، وخوض العملية دون أي ألم حتى يشعر بأن تجربة زراعة الشعر هي ليست إلا فسحة هادئة وليست عملية جراحية بها أي نوع من القلق. يتم تخدير فروة الرأس فقط وذلك بمخدر موضعي عن طريق الحقن في فروة الرأس مباشرة بنسب متفاوتة حتى تناسب طبيعة كل مريض ومدى شعوره بالألم. ويكون التخدير مركزا في المنطقة التي سيتم فيها الزراعة والمنطقة المانحة ولا يشعر المريض باي الم اثناء العملية ةيحقق راحة واستقرار للمريض

مرحلة الاقتطاف

بعد إتمام عملية التخدير والانتظار لبعض الوقت حتى يصبح المخدر فعالا ويتأكد الطبيب من أن فروة الرأس مخدرة بشكل مناسب، يبدأ العمل على اقتطاف الشعر من المنطقة المانحة. وتكون عملية الاقتطاف مركزة على بصيلات الشعر التي حددها الطبيب وليس أي شعر، لأن الطبيب يريد شعر بعينه ذو خواص وكثافة معينة. يتم اقتطاف الشعر بواسطة جهاز الميكروموتورز fue dhi ذلك الجهاز الحديث المصمم خصيصا لاقتطاف البصيلات المحددة بكفاءة عالية ودقة متناهية. هذا الجهاز الذي يتكون من عدة رؤوس دقيقة ذات قياسات مختلفة لتناسب جميع أحجام الشعر وكثافته. تكون البصيلات الصحية والسليمة التي تم اختيارها مكونة من وحدات تتراوح بين شعرتين وأربعة شعرات في البصيلة الواحدة حسب الكثافة التي تم التخطيط لها مسبقا بين الطبيب والمريض. ويكون الاقتطاف موزعا على كامل المنطقة المانحة حتى لا يتم الجور على منطقة بعينها ومن ثم ملاحظة الاقتطاف منها فيما بعد. بعد اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة يتم وضعها في زجاجات حافظة مخصصة لهذه المرحلة وتكون حاوية على سائل خاص مغذي للبصيلات ويحافظ على درجة حرارتها وهو سائل الهايبوتيرموسول والذي يجعل البصيلات كما لو كانت في بيئتها الطبيعية في فروة الرأس

مرحلة الفرز والتضميد

بعد اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة ووضعها في سائل الحفظ، تكون مرحلة فرز وتصنيف البصيلات على حسب عدد الشعرات التي تحويها كل وحدة اقتطاف. وذلك التقسيم يكون مهما بعد ذلك في مرحلة الزراعة حتى يتسنى للطبيب وضع كل وحدة ذات كثافة معينة في المنطقة التي تحتاج للكثافة المطلوبة. لأن ليس كل الوحدات متساوية يجب توزيعها بدقة وبشكل متساوي هندسيا حتى تكون الصورة والمظهر الأخير مقبولا

مرحلة غرس بصيلات الشعر النهائية

عد إتمام عملية فتح القنوات الحاضنة لبصيلات الشعر، يتوقف المريض استراحة من أجل تناول وجبة الغذاء، ثم يتم مواصلة العمل مع تلك المرحلة النهائية لزراعة الشعر وهي مرحلة غرس البصيلات الجديدة في الأماكن المخصصة لها. وتكون هذه المرحلة دقيقة للغاية حيث يبذل دكتور باير كامل الجهد للتركيز على غرس بصيلات الشعر بالاتجاه المناسب والعمق المطلوب حتى ينمو الشعر بعد ذلك تماما كما هو الحال في الشعر الأصلي للمريض ومن ثم يعود المريض للمكان اقامنه للراحة واحذ الدواء الخاص به
%d مدونون معجبون بهذه: